in

4 أمور تعلمناها من الجولة الماضية لدوري أبطال أوروبا

صلاح

إنتهت الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا بنتائج وإثارة كبيرة جداً.

ونلقي نظرة الآن على 5 أمور تعلمناها من هذه الجولة:

ريال مدريد: مكانك راوح

بعد موسم كارثي لريال مدريد في 2018-2019، ظن الكثير بأن الخيبة الأوروبية لا يمكن أن تتكر، لكن بعد إنتهاء جولتين حتى الآن في البطولة، يواجه النادي الملكي خطر الخروج من الدور الأول للمرة الاولى في تاريخه.

وأمام بروج ظهرت أن المشاكل التي لاحقت الفريق في الموسم الماضي لا تزال حاضرة، فالأخطاء الدفاعية لا تزال بالجملة، وغياب الروح القتالية واضحة أيضاً.

لذلك تبدو جماهير النادي الملكي في وضع لا يحسد عليه، وستكون المباريات القادمة أمام غلطة سراي حاسمة في مصيرة الريال الباحث عن إنتصار أول له في دوري الأبطال.

عاد ميسي فعادت البسمة

بعد بداية مخيبة للبرشا في هذا الموسم بدأت الجماهير تخشى دخول النادي في أزمة نتائج وثقة.

وكانت تبدو مباراة إنتر ميلان مصيرية لموسم البرشا، بالأخص كونها تأتي في ملعب الكامب نو أيضاً.

لكن المباراة أتت بالتزامن مع عودة ميسي إلى جهوزيته، حيث قدم القائد الرائع مباراة كبيرة أمام الإنتر ولعب دوراً حاسماً للفوز باللقاء الصعب، ليعيد البسمة إلى وجوه الجماهير الكتالونية.

حذاري من بايرن ميونيخ

بعد أن أعلن باريس سان جيرمان عن نفسه كمرشح للفوز باللقب في الجولة الأولى، ها هو بايرن ميونيخ يرسل برسالة أقوى إلى جميع المنافسين، ويدك مرمى توتنهام بسباعية تاريخية في لندن.

وأعاد البايرن إلى الأذهان صورة الفريق الذي أرعب أوروبا في المواسم الماضية، وقد درس هجومي لكل الفرق.

وإن إستمر الفريق بهذه الثقة لن يكون من المستبعد فوز النادي البافاري باللقب في هذا الموسم بالتأكيد.

الفرق الإنكليزية تعاني ولا تقنع

بالرغم من أن 3 أندية إنكليزية حققت إنتصارات في هذه الجولة، إلا أن نوادي البريمرليغ لا تبدو بنفس قوة الموسم الماضي.

فبطل أوروبا ليفربول مثلاً، أفلت من فخ سالزبورغ وتلقى 3 أهداف في ملعب أنفيلد في مباراة مخيفة لعشاق الريدز.

وبالنسبة للسيتي فإن فريق المدرب بيب غوارديولا عانى للخروج بالثلاث نقاط امام دينامو زاغرب في أرضه وأمام جماهير لم تحضر بكثافة إلى المدرجات.

أما تشيلسي فعانى الأمرين للفوز على نادي ليل الفرنسي الذي كان لقمة سائغة لأياكس في الجولة الأولى، ولن تكون جماهير البلوز واثقة كثيراً بقدرة فريقها على التفوق على الفريق الهولندي في الجولات القادمة ايضاً.

ولا داعي للحديث عن توتنهام.

هل يعود أشرف حكيمي الى ريال مدريد قريباً

3 خطوات تفصلك عن جوائز مالية قيّمة مع تطبيق هدف360 الجديد