in

ميسي فاز بالكرة الذهبية السادسة بسبب رونالدو!

بات قائد نادي برشلونة الإسباني والدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي أول لاعب في التاريخ يتوج بست كرات ذهبية في مسيرته، ليفض الإرتباط بينه وبين النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يمتلك خمس كرات فقط.

وتفوق ميسي على النجم الهولندي فيرجل فان دايك الذي حل في المركز الثاني بفارق 7 نقاط فقط، لتكون هذه المنافسة الأقرب بين لاعبين منذ سنوات طويلة.

فحصل ميسي على 24.4% من مجموع الأصوات، في حين حصل فان دايك على 24.1% من نسبة الأصوات في المركز الثاني.

والجميع كان يعلم بأن المنافسة ستنحصر بين فان دايك وميسي، حيث ظهر الأول بشكل رائع وقاد فريقه للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا وتألق مع منتخب بلاده.

أما الثاني فتألق كعادته وسجل وابل من الاهداف ليقود البرشا إلى لقب الدوري الإسباني، ويفوز في الطريق بالحذاء الذهبي وجائزة هداف دوري ابطال اوروبا، وكان ايضاً صانع الألعاب الأفضل في العالم على حد سواء.

لكن كل هذه المعطيات لم تمنع الكثيرين من إعطاء أصواتهم للاعبين آخرين، وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو الذي حل في المركز الثالث.

وبعملية تحليلية بسيطة، نجد بأن الأصوات التي لم تذهب إلى ميسي وذهبت إلى رونالدو، كانت سبب رئيسي وراء فوز البرغوث بالجائزة، لأنها في نهاية المطاف لم تذهب إلى فان دايك الذي كان بحاجة إلى بضعة أصوات فقط من أجل الفوز بالجائزة بدوره.

لذلك بغض النظر إن كان ميسي يستحق الجائزة أم لا، فهذا بحث آخر، لكنه يبدو أنه فاز بالجائزة المرموقة بفضل أشد “الكارهين” له الذين حاولوا زيادة حظوظ الدون من خلال أصواتهم، لكنهم أفادوا ميسي من حيث لا يعلمون.

 

قرار حاسم من غوارديولا بشأن السوق الكروية الشتوية

الصحف الإسبانية: ميسي يريد المزيد وزيدان مصمم على بوغبا