in

ماذا قال رونالدو لساري قبل التوجه إلى غرفة الملابس أمام ميلان؟

رونالدو وساري

يمر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بفترة سلبية له على الصعيد الشخصي، بعدما تم إستبداله في المبارتين الأخيرتين على التوالي.

وفي المباراة الماضية أمام ميلان، خلق ذلك التبديل جدلاً واسعاً، بعدما أتى أولاً في وقت مبكر (الدقيقة 55)، ثم أتت ردة الفعل السلبية من رونالدو الذي ذهب مباشرة إلى غرفة الملابس، ثم غادر اللقاء قبل النهاية.

ووفقاً لصحيفة لا غازيتا ديلو سبورت، وبالإعتماد على قراءة شفاه الدون، فإن صاحب الـ 34 عاماً شتم مدربه ساري ونعته بـ “إبن العاهرة” باللغة البرتغالية قبل الخروج غاضباً.

وتضيف الصحيفة أن إدارة السيدة العجوز قررت عدم تغريم رونالدو بالرغم من تصرفاته، لكن زملائه في غرفة الملابس ينتظرون منه توضيح وإعتذار عند عودته من المنتخب البرتغالي.

وأشارت بعض التقارير أن إنزعاج رونالدو كان من الإصابة التي يعاني منها على مستوى الركبة، وإلتحاقه بصفوف المنتخب البرتغالي قد أثار حفيظة نادي السيدة العجوز كذلك.

 

السيتي سينفجر في سوق الانتقالات بعد الخسارة من ليفربول

إنتر ميلان يحدد أولوياته للسوق الشتوية