in ,

قصة الحارس الذي انتظر 15 دقيقة في مرماه دون علمه بتوقف المباراة

في 25 ديسمبر من العام 1937، حدث امر غريب وغير مألوف في ملاعب كرة القدم مع حارس نادي تشارلتون الانكليزي سام بارترام.

فاثناء اقامة مباراة بين ناديي تشارلتون وتشيلسي على ملعب الستامفورد بريدج، اوقف الحكم المباراة بداعي وجود ضباب كثيف جداً حيث ودخل كل اللاعبون الى غرف الملابس، باستثناء لاعب واحد وهو الحارس سام بارترام.

الحارس الانكليزي لم يغادر مرماه خوفاً من تلقي اي تسديدة مفاجئة، وهو لم يسمع صافرة الحكم انذاك، ليأتي رجل الشرطة فيما بعد ويتفاجئ بوجوده في المرمى.

وكتب بارترام، الذي توفي في عام 1981، عن هذه الحادثة:” بعد انطلاق المباراة الضباب بدأ يتكاثر بشكل كبير، الحكم اوقف المباراة وبعدها تحسنت الرؤية”.

سام بارترام

“اعاد الحكم اطلاق المباراة، كنت اشاهد زملائي يهجمون وبعدها لم اعد اشاهد شيئاً بسبب عودة الضباب الكثيف الى الاجواء”.

“بعد وقت طويل، اتى شخص وهو يقترب مني، كان رجل شرطة، نظر الي بطريقة فيها الكثير من الشك، ثم قال لي (ماذا تفعل هنا؟)، المباراة اوقفت من ربع ساعة والملعب فارغ تماماً من اللاعبين ومن الجماهير”.

وقد اكد سام فيما بعد ان انتظاره لمدة ربع ساعة لم يحزنه ابداً، بل الشيء الذي احزنه هو ان زملائه نسوه بشكل كامل ولم يلاحظ احد غيابه في غرف الملابس.

سام بارترام

اشارة الى ان الصورة الاساسية للمقال ليست للحارس بارترام ولكنها لحارس ارسنال جاك كيلسي، ولكنها وضعت لشدة تشببها بالموقف الذي حصل مع بارترام.

نجم برشلونة مطلوب في تشيلسي لتعويض هازارد

رسمياً: شقيق بوغبا ينتقل الى ناديه جديد