in

غياب صلاح عن حفل الجوائز الأفريقية: غيرة من ماني أم ماذا؟

يقام الليلة حفل توزيع الجوائز السنوي للقارة الأفريقية، وسيتم خلاله الإعلان عن أفضل لاعب في القارة السمراء، الذي من المتوقع أن يكون النجم السنغالي ساديو ماني.

لكن الخبر اليوم هو أن النجم المصري محمد صلاح لن يحضر الحفل الذي سيقام في العاصمة المصرية القاهرة، في خطوة أثارت جدلاً واسعاً في وسائل الإعلام في الساعات الماضية.

أفادت تقارير أن قرار صلاح بالغياب عن الحفل أتى بعد أن تسربت معلومات مؤكدة بأنه لن يفوز بالجائزة المنحصرة بين الثنائي ساديو ماني ورياض محرز.

وللأمانة فإن خطوة صلاح ليست سابقة، فالعديد من النجوم مثل كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي غابوا عن حفلات لتوزيع الجوائز بسبب معرفتهم بأنهم لن يفوزوا بالجائزة.

صلاح

لكن ما فعله صلاح يحمل قد يحمل تحليلات وأبعاد أخرى، فالمرشح الأبرز للفوز بالجائزة هو زميله في ليفربول وشريكه الأساسي في خط الهجوم ساديو ماني.

وإن دل غياب صلاح عن الحفل المرموق على شيء، فهو يدل على أن العلاقة بين النجمين قد لا تكون مثالية كما يريد الجميع في ليفربول إظهارها، وقد تكون المنافسة بينهما أكثر جدية وحدية من المتوقع.

أضف إلى ذلك، فإن الكرة الأفريقية اليوم تمر بواحدة من أزهى فتراتها، وغياب واحد من أبرز النجوم عن الحفل الأهم في العام، يضر بصورة الكرة الأفريقية، ويقلل من نسب المشاهدة للحفل بالأخصل في الشارع المصري العاشق لصلاح.

في نهاية المطاف، يصعب تفهم قرار صاحب الـ 26 عاماً في الغياب عن الحفل وعدم الحضور، ولا يمكننا الخروج بتحليل إيجابي في هذه الفترة.

بل أن السلبيات والجدل هي فقط ما يمكننا الخروج به، فهل يندم صلاح على هذه الخطوة؟

بايرن ميونيخ مصمم على ضم أشرف حكيمي

الصحف الإسبانية: فرصة للبدلاء في كأس السوبر وفضيحة في ملقا