in

أغلى حارس في التاريخ بات عبئاً على ناديه

يعيش نادي تشيلسي الإنكليزي موسماً متقلباً على كافة المقاييس، فتارة يبدو الفريق اللندني عملاقاً، وتارة أخرى تظهر العيوب ويبدو الفريق عاجز.

ولعل السبب الرئيسي في ذلك هو الكم الكبير من الأهداف التي يتلقاها الفريق في العديد من المباريات، حتى التي يفوز فيها أيضاً.

وهنا تتوجه أصابع الإتهام إلى حارس المرمى الإسباني كيبا أريزابالاغا، الذي كلف فريقه عدد من النقاط بسبب أخطائه المباشرة والتي أدت إلى تلقي أهداف لم تكن في الحسبان.

ووفقاً لآخر الإحصائيات في إنكلترا، يمتلك كيبا النسبة الأسوء بين جميع الحراس في البريمرليغ من حيث التصدي إلى الكرات المسددة على مرماه وهي 55% فقط.

أضف إلى ذلك، فإن أخطاء كيبا ساهمت في تلقي الفريق 8 أهداف أكثر من المتوقع، حيث كان من المفترض ان يكون في شباك تشيلسي 22 هدفاً في الدوري المحلي حتى الآن، لكن في شباك الفريق 30 هدفاً بسبب أخطاء الحارس.

وتتواصل الأرقام السلبية للحارس الدولي الإسباني، ومن خلال مقارنته مع حراس الفرق الست الكبيرة في إنكلترا، يتبين أن نسبة منعه للأهداف المحققة هي سالب عشرة (-10) أي أنه تلقى 10 أهداف أكثر من المنتظر كذلك.

وتأتي هذه الأرقام الكارثية لتدعم شائعات رغبة المدرب فرانك لامبارد بإستبدال الحارس الذي كلف 80 مليون يورو في الصيف القادم.

النجم الجزائري بن طالب يعود إلى البريمرليغ

فان دي بيك يرد على الشائعات التي تربطه بريال مدريد